بسبب خرق حالة الطوارئ.. مداهمة مقهى وإيقاف من بداخلها

داهمت السلطات المحلية بجنوب آسفي، قبل قليل، مقهى بحي أموني ، قرر صاحبه تقديم خدماته سرا لزبنائه وراء الأبواب نصف المغلقة، متحديا حالة الطوارئ الصحية، التي أقرتها السلطات لحماية المواطنين من عدوى فيروس كورونا القاتل.


وحسب مصادر “آسفي تايمز”، فإن عملية المداهمة التي مكنت من إيقاف مسير المقهى بالإضافة إلى ازيد من تسعة زبائن آخرين كانوا داخل المقهى الذي تم فتحه سرا لاستقبالهم، وفرار عدد من الرواد الآخرين كانوا يحتسون القهوة داخل وخارج المقهى في خرق سافر لإجراءات الطوارئ الصحية، التي فرضتها السلطات العمومية لوقف تفشي فيروس كورونا. جاءت في إطار الحملات الاعتيادية التي تقوم بها السلطات المحلية، وقد أشرف عليها باشا المدينة بنفسه رفقة رئيس المنطقة الحضرية الثالثة، وقائد الملحقة العاشرة وقائد الملحق الرابعة عشرة و قائد الملحقة الخامسة عشرة، وأعوان السلطة وعناصر من القوات وعناصر من الأمن الوطني.

كما قالت مصادر موثوقة لجريدة “آسفي تايمز”، أن المقهي المذكورة لا تتوفر على رخصة مقهى وإنما فقط رخصة مقشدة، ومن المنتظر أن تأمر النيابة العامة بوضع مسير المقهى تحت تدابير الحراسة النظرية، فيما سيتم إطلاق سراح البقية بعدما تم اقتيادهم إلى مقر الشرطة من أجل الاستماع إليهم في محاضر رسمية، قصد عرضها على أنظار العدالة للبت في المنسوب إليهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى