آسفي.. شبهة التحرش بأستاذة تجر شخصا إلى قبضة الدرك بسبت جزولة

أوقفت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي سبت جزولة بإقليم آسفي، مشتبها في تورطه في التحرش جنسيا بأستاذة تشتغل بمؤسسة الثانوية الإعدادية ابن طفيل الواقعة بجماعة الغيات، دائرة سبت جزولة.

وحسب المعلومات التي حصلت عليها آسفي تايمز، من مصادر مطلعة، فإن الأستاذة كانت في طريقها إلى المؤسسة التعليمية حيث تشتغل، قبل أن يفاجئها الموقوف على مثن دراجته النارية، ويقوم بالتحرش بها ويضع يده على صدرها، حسب ما جاء في مضمون الشكاية، “اعترض سبيلها عندما كانت في طريقها للمؤسسة التعليمية التي تشتغل بها، وتقدم نحوها، وتعمد لمس صدرها بحجة أنها لم تتوقف عن السير عندما كان يلاحقها بدراجته النارية” ،ما دفعها إلى وضع شكاية لدى السيد نائب وكيل الملك بمركز القاضي المقيم بسبت جزولة.

وتفاعل المركز الدركي بسرية سبت جزولة التابعة للقيادة الجهوية أسفي، مع مضمون الشكاية بشكل جدي وسريع، إذ تم الانتقال إلى مسقط رأس المشتبه فيه وتوقيفه، مع الاحتفاظ به تحت تدابير الحراسة النظرية، بأمر من السيد نائب وكيل الملك بمركز القاضي المقيم بسبت جزولة.

وكشف مصدر مطلع أن توقيف المشتبه فيه تم في وقت وجيز بعد وضع الشكاية، موضحا أن هذه العملية تندرج في إطار مكافحة الجريمة بشكل عام، والتحرش الجنسي بشكل خاص، مشيرا إلى أن المصالح الدرك لن تتساهل مع المتحرشين، وذلك من أجل صون كرامة الضحايا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى