مراكش.. طلقات نار تنهي حياة مروج مخدرات قاوم رجال الأمن بقنينة غاز وسلاح أبيض

كشفت مصادر إعلامية محلية، أن عناصر الأمن بمراكش اضطرت إلى إشهار أسلحتها الوظيفية مع استعمالها، اليوم الأربعاء 2 يونيو الجاري،بحي ايزيكي بمراكش، لتوقيف شخص قاوم عناصر الشرطة القضائية خلال محاولة توقيفه، مستعملا قنينة غاز وأسلحة بيضاء.

حسب مصادر إعلامية محلية، فإن عناصر الأمن بمراكش  اضطرت إلى إطلاق النار على شخص يشتبه تورطه في ترويج المخدرات، من ذوي السوابق العدلية، وذلك بعدما عمدت عناصر الأمن إلى إطلاق ثلاث رصاصات تحذيرية، لم تمنع المشتبه فيه من الاستمرار في مقاومة عملية توقيفه، مستعملا قنينة غاز وسلاح أبيض، مما اضطرت معه العناصر الأمنية إلى إطلاق رصاصتين عليه، هذا ما أجبره على الدخول لمنزله والاحتماء به، قبل أن تتمكن القوة الأمنية من إخراجه، ونقله على وجه السرعة صوب المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بإصابته.

 هاته العملية التي كانت بدرب الحاج حي ايزيكي بتراب جماعة المنارة مراكش، استنفرت لها كبار المسؤولين الأمنيين، والي أمن مراكش، ورئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية وئيس المنطقة الأمنية الرابعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى