سرقة أسلاك الاتصالات تستنفر المصالح الأمنية بآسفي

تنكب المصالح الإقليمية للأمن الوطني بآسفي على تحقيقات لكشف وتفكيك العصابة التي تقف وراء عمليات سطو كبرى على الأسلاك النحاسية لشبكات الاتصالات الأرضية السلكية، والتي يتم تسويقها عبر قنوات السوق السوداء للمعادن الثمينة بالمغرب.

وتأتي هذه التطورات مباشرة بعد عملية سرقة منظمة لخطوط الاتصالات السلكية النحاسية،  تم التخطيط لها بعناية وتم تنفيذها ليلة أمس الثلاثاء 21 شتنبر الجاري (حصلت آسفي تايمز على صور المناطق التي استهدفتها العصابة) بمنطقة أموني جنوب آسفي ، التي تضم تجمعات سكنية كبرى .

المعطيات المفصلة التي حصلت عليها “آسفي تايمز” كشفت أن هذه العصابة قد تكون تسخر إمكانيات كبيرة لسرقة أكبر كمية من هذه الكابلات النحاسية المرتفعة الأسعار في السوق السوداء، وتتمثل في سيارات وآليات وموارد بشرية لا يستهان بها، وهو ما دفع مصالح الأمن الوطني بآسفي إلى التعامل مع هذه الواقعة بالكثير من الحزم. لكون هذا النشاط الإجرامي لا يضر بالمصالح المادية للشركة المعنية والعاملة في قطاع الاتصالات فقط، بل إن الأضرار تطال النسيج الاقتصادي الوطني الذي يتكبد خسائر بملايين الدراهم كلما تم الإضرار بشبكة الاتصالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى