شركة بسكويت أوريو تعترف : بعض المواد التي تدخل في تركيبته لا توافق تعاليم الشريعة الإسلامية

خرجت الشركة المنتجة لبسكويت أوريو الشهير، بتوضيح تؤكد فيه أن منتجها المخبوز بمصانعها الأوروبية لا يحمل علامة “حلال”، لكون بعض المواد التي تدخل في تركيبته لا توافق تعاليم الشريعة الإسلامية.

اعتراف الشركة المنتجة للبسكويت جاء بعد الضجة التي أثارتها القضية في عدة دول عربية، وأثار قلق المستهلكين المغاربة، إذ رغم أن المنتج يتم تصنيعه بالمملكة وفقا لخصوصياتنا كمسلمين، إلا أن بعض المحلات والأسواق التجارية الكبرى تعرض للبيع كميات من البسكويت المستورد من الخارج، دون الإشارة إلى احتوائه على مكونات “حرام” أو أنه موجه فقط لغير المسلمين.

من جهته، أفاد بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة الوطنية لحماية المستهلك، في تصريح صحافي أن الجدل القائم حول هذا المنتج يستوجب تدخل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على الخصوص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى