جمعيات من آسفي تنتفض ضد الإقصاء من إسناد أقسام التعليم الأولي وتطالب بالتحقق

كشفت مراسلة بعثتت بها جمعيات المجتمع المدني بآسفي إلى مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتعليم مراكش آسفي، تتعلق بطعن في قائمة الجمعيات المنتقاة لتسيير أقسام التعليم الأولي المدمجة بالمؤسسات التعليمية العمومية برسم الدراسي 2021/2022 عن التهميش الذي يطال الجمعيات المحلية.

بعثت جمعيات تعنى بالتعليم الأولي من آسفي، برسالة مضمونها طعن في قائمة الجمعيات المنتقاة لتسيير التعليم الأولى المندمج بالإقليم، لافتثا الانتباه إلى أن الجمعيات الموقعة على المراسلة تتوفر على جميع الإمكانيات والمعايير المطلوبة، مستغربة للتهميش الذي طالها، والإقصاء الذي طال مواردها البشرية المؤهلة. في الوقت الذي تحضى به جمعيات وطنية بامتياز الاختيار.

كما أشارت إلى أن الأقسام تمركزت في يد جمعيات محدودة، وأضاف مصدر رفض ذكر اسمه أن هناك جمعية من ضمن الجمعيات لرياضة التيكواندو حتى هي استفادت فيما هناك تلاعب في التسميات.

وطالبت الجمعيات من خلال مراسلتها فتح تحقيق في النازلة، وإعادة الاعتبار للجمعيات المحلية التي تعنى بالتعليم الأولي منذ سنوات ولها من التجارب ما يخول لها المساهمة في تسيير وتدبير هذا الورش وإنجاحه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى