مراكش.. شخص ينهي حياة شقيقه ويدفنه داخل منزله

أقدم أربعيني على قتل شقيقه ودفنه داخل المنزل الذي يقطن به بدرب الحمام بحي باب ايلان بالمدينة العتيقة لمراكش.

كشفت مصادر إعلامية محلية، أن العثور على جثة شخص ثلاثيني داخل أحد الغرف بمنزل أخيه بدرب الحمام بحي باب ايلان بالمدينة العتيقة لمراكش، ليلة يومه السبت 18 يونيو الجاري، استنفر الحادث عناصر الأمن والشرطة العلمية والسلطات المحلية وأعوان السلطة التي حلت بمكان الحادث.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى كون الضحية كان قد قام بزيارة لشقيقه قبل أيام، قبل أن يختفي عن الأنظار مما دفع أفراد أسرته إلى الالتحاق بمنزل شقيقه الأكبر، وسؤاله إذا كانت لديه أية أخبار حول إختفاء شقيقه، إلا أن رائحة كريهة كانت تنبعث من إحدى غرف المنزل كشفت عن وجود جثة الضحية مدفونة داخل الغرفة.

هذا وحلت بعين المكان مصالح الأمن والسلطات المحلية ومصالح الوقاية المدنية، كما تم فتح تحقيق في ظروف وملابسات الواقعة بالموازاة مع انتشال الجثة لنقلها لمستودع الاموات بمراكش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى