تفاصيل جريمة بحي اعزيب الدرعي آسفي راح ضحيتها شاب بضربة على مستوى القلب بواسطة سكين

بعد شهور عن الجريمة التي هزت الرأي العام الوطني، والمتعلقة بمقتل الشاب زهير على يد الجاني، بحي اعزيب الدرعي بآسفي، اهتز الحي نفسه الليلة 2 شتنبر 2021 على وقع جريمة أخرى راح ضحيتها شاب، وجه له الجاني ضربة بواسطة سلاح أبيض كانت كافية ليلفظ أنفاسه الأخيرة في طريقه للمستشفى.

كشفت مصادر آسفي تايمز أن حي اعزيب الدرعي الذي اهتز قبل أسابيع قليلة على وقع جريمة قتل الشاب #زهير والتي شغلت الرأي العام الوطني نظرا لشناعة الجريمة، اهتز نفس الحي اليوم 2 شتنبر 2021 على وقع جريمة مماثلة لها، حيث نشب شجار بين شابين ، استعملت فيه الأسلحة البيضاء، و تلٍقى على إثره شاب يبلغ من العمر 24 سانة يسمى قيد حياته “عبد الرحمان.م” ضربة بواسطة سكين على مستوى القلب من الجاني الملقب ب “الكرنينة” المنحذر من حي قرية الشمس السفلى.

هذا وحلت بمسرح الجريمة الشرطة العلمية وعناصر من الشرطة القضائية والسلطة المحلية، حيث تم نقل الضحية على وجه السرعة لمستشفى محمد الخامس بآسفي إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة بالطريق، وقد اعتقلت الشرطة الجاني بحي قرية الشمسس في وقت وجيز، وتم فتح بحث قضائي في الواقعة بأمر من النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى