المديرية الجهوية للصحة مراكش آسفي تدق ناقوس الخطر وتناشد المواطنين للانخراط في حملة التلقيحات

المديرية الجهوي  للصحة بجهة مراكش آسفي تحذر من الوضع الوبائي بالجهة، وتكشف عن ارتفاع ملحوظ في عدد حالات الإصابة بكوفيد 19 في هاته الفترة المتزامنة مع العطلة الصيفية.

المديرية طالبت عبر بلاغ لها، توصلت آسفي تايمز به من من المواطنات والمواطنين توخي الحيطة والحذر وعدم الاستهانة بالفيروس والالتزام الصارم والجاد بالتدابير الاحترازية خصوصا تجنب الازدحام والإبقاء على الوضع السليم للكمامة والتعقيم المستمر لليدين.  

كما أثنت المديرية الجهوية للصحة مراكش آسفي على الجهود المكثفة والمتواصلة لمواجهة تطورات الوضعية الوبائية على الصعيد الجهوي والمتسمة بارتفاع حالات الاستشفاء مع ما تمثله من ضغط   إضافي على المنظومة الصحية.

وقد كشفت المديرية، أنها تعزز العرض الصحي والرفع من الطاقة الاستعابية لمستشفيات الجهة سواء بإعادة فتح مصالح جديدة وتخصيصها لنرضي كوفيد أو بإنشاء مستشفيات ميدانية اضافية مجهزة بكل التجهيزات الضرورية للتكفل بمرضى كوفيد مما يمكن من تخفيف الضغط على المستشفيات.

وتابعت المديرية، في بلاغها، أن الأطر الصحية بجهة مراكش آسفي، بجميع فئاتها، معبأة، وتعمل مشكورة ليل نهار، وتبدل قصارى جهدها من أجل محاربة هذا الوباء.

وطالبت المديرية من الجميع البالغين 20 سنة فما فوق، من تكثيف انخراطهم في الحملة الوطنية للتلقيح من أجل تلقي الجرعة الأولى من اللقاح مع احترام موعد الجرعة الثانية، وكذلك المرأة الحامل من الشهر الرابع وكذا المرضعات الاستفادة من تلقيح ضد كوفيد 19.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى