الحكومة ترفض فرض ضريبة على مداخيل أصحاب “روتيني اليومي ”

الحكومة ترفض تعديل تقدمت به فرق المعارضة يهدف إلى فرض ضريبة على مداخيل صناع المحتوى والمؤثرين وأصحاب “روتيني” اليومي بمواقع التواصل الاجتماعي.
فرق الأغلبية صوتت ضد مقترح التعديل على المادة 58 من المدونة العامة للضرائب، وينص على فرض ضريبة على المداخيل التي يتلقاها صناع المحتوى من شركات غوغل ويوتوب وغيرها من القنوات التي تنشر المحتويات،
وينص التعديل على حجز هذه الضريبة المستحقة في المنبع من الدخل الإجمالي المصرح به من طرف الشركات في عالم
الأنترنيت (GAFA ) والمحول للأشخاص الذاتيين القاطنين بالمغرب من صناع المحتوى.
ويهدف هذا التعديل، حسب فرق المعارضة إلى ضمان مساهمة صناع المحتوى في التكاليف العمومية على غرار باقي الفئات احتراما للفصلين 39 و 40 من الدستور.
وأكدت أن هذه الفئة تجني مداخيل مهمة بنسبة مشاهدة عالية، وعلى غرار الدول التي ضربت المؤثرين الذي يتقاضون دخول من الشركات العالمية الأكثر تأثيرا في اليوتوب مثل أمازون، غوغل، يوتوب، آبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى