ثلاث تحليلات إيجابية تخلط الأوراق بآسفي تكشف عن نشأة بؤرة استشفائية وتستنفر المصالح الصحية

تعيش المصالح الصحية بآسفي على وقع استنفار كبير بعد ارتفاع في عدد إيجابية التحاليل المخبرية لمخالطي مصابة اعزيب العسكري .

وحسب مصادر رسمية، فإن عاصمة عبدة سجلت 8 حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بين الأمس واليوم، ستة منها من مخالطي إمرأة اعزيب العسكري طريق ثلاثاء بوكدرة، الأولى لقريبها باعزيب العسكري، وممرضة تعمل بقسم تصفية الدم مع إبنها، بالإضافة لثلاث نساء( سيدة من حي اوريدة وسيدة من خط ازكان وسيدة من منطقة الصعادلة..) كن يخضعن للعلاج بقسم طب النساء بمستشفى محمد الخامس بآسفي. 

إيجابية التحليلات المخبرية الخاصة بثلاث مخالطات لسيدة اعزيب العسكري يخضعن للعلاج بقسم طب النساء بمستفى محمد الخامس بآسفي، مع إيجابية قريبها الطفل والممرضة مع إبنها وهم أيضا من مخالطيها، يكشف عن نشأة بؤرة وبائية استشفائية، سببها عدم اتخاذ الاجراءات الوقائية الاحترازية اللازمة أو التهاون فيها، مع عدم انضباط في تنزيل قرارات لجنة اليقظة من حيث مرتفقي مستشفى محمد الخامس بآسفي، غربة السيدة عن المستشفى ومرافقتها لأناس لا تربطها بهم علاقة قرابة قوية تخول لها ذلك.

هذا ويجري حاليا عزل جميع المخالطين للحالات المكتشفة، ليتم الشروع في إخضاعها للاختبارات الاستباقية، حيث من المرجح أن يرتفع في الساعات القادمة عدد الحالات الإيجابية بعد ظهور نتائج التحليلات الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى