الدرك الملكي في آسفي ينهي نشاط “لص” متخصص في سرقة محطات الوقود

أفلحت عناصر مركز الدرك الملكي بثلاثاء بوكدرة بآسفي ، تحت إشراف القائد الجهوي، في توقيف أحد أكبر المبحوث عنهم في مجال سرقة محطات الوقود في آسفي.

ويعد الموقوف، موضوع أزيد من عشرين شكاية ضد مجهول تتعلق بسرقة السيارات والدراجات التي يتركها أصحابها ليلا بموقف محطات الوقود، حيث يستتر وراء العمل في الأسواق لمزاولة نشاطه الإجرامي، وذلك باستغلاله البرد القارس في الساعات الأولى من الصباح، الذي يدفع بعمال محطات الوقود للبحث عن الدفئ لينفذ عمليته.

وقد تم توقيفه بعد أن رصدته كاميرات إحدى محطات الوقود، مع أنه كان شديد الحذر ويخفي وجهه عن عدستها، إلا أن قامته وتحركاته وكذا بنيته الجسمانية جعلت بعض الأشخاص الذين عرضت عليهم الأشرطة، يشكون في ثلاثيني يقطن بدوار الحرش جماعة بوكدرة، وعلى هذاته الشكوك تحركت عناصر الدرك الملكي بناء عن تعليمات من النيابة العامة المختصة، لمداهمة منزل المشكوك فيه. ليتأكد بعد العثور على بعض المسروقات المتحصل عليها من عمليات السرقة التي كان ينفذها باسترسال بمنزله، ليعترف المتهم بتنفيذه لعمليات سرقة متكررة وفي أماكن مختلفة.

وتم نقل الموقوف إلى مقر القيادة الجهوية للدرك الملكي بآسفي، حيث وضع تحت الحراسة النظرية من أجل الاستماع إليه بخصوص التهم الموجهة إليه، والمرتبطة أساسا بنشاطه في السرقة قبل أن تم تقديمه في حالة اعتقال أمام أنظار النيابة العامة لدى محكمة استئناف بآسفي، والتي قررت ايداعه بالسجن المحلي بآسفي ومتابعته في حالة اعتقال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى