السلطات المغربية تواصل شن حملة تطهير ضد أصحاب روتيني اليومي.. الأمن يعتقل “نادية المراكشية” وأبنتها القاصر

يظهر أن السلطات المغربية أخذت العزم على وقف نزيف الانزلاقات اللاأخلاقية التي انتشرت بين أصحاب قنوات “روتيني اليومي”، حيث بعد أيام قليلة من اعتقال “القايدة غيثة” وهي إحدى أبطال التفاهة، حتى اعتقلت السلطات المغربية “نادية المراكشية” وابنتها ذات 16 ربيعا.

كشفت تقارير إعلامية أن المصالح الأمنية قامت باعتقال المعنية بالأمر وابنتها القاصر، بسبب الفيديو المثير للجدل الذي نشرته الفتاة نهاية الأسبوع الماضي، والذي تضمن شتائم بذيئة موجهة للمغاربة، ونعتت الشعب “بشعب المنافقين والحكارين”.

وحاولت الفتاة التي استعملت كلمات نابية ولاأخلاقية، سبب شتمها للمغاربة هو أنهم لم لم يقدموا لها الدعم من خلال متابعتها هي ووالدتها وأختها الذين يعيشون في ظروفهم مادية صعبة، مؤكدة أنها اشتعطفتهم وكانت تنتظر دعمهم إلا أنهم خذلوها إلى حد قولها، واسترسلت في القول بوعيد وتوعد و بكلمات بذيئة، أنها لا تخاف أبدا من السجن لأنها عاشت ظروفا أصعب منه بكثير.

وعند مراجعتنا لقناة “المراكشية وابنتها” وجدناها كانت دائما تثير الكثير من الجدل، بسبب المحتوى الساقط الذي يتم تقديمه اعتمادا على مفاتن الفتاة القاصر التي تستغلها والدتها لتحقيق مكاسب مالية من إعلانات اليوتوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى