آسفي.. شاب كان يستعد للتجنيد لقي حتفه على يد شاب آخر ضربه بحجرة

اهتزت ساكنة حي “جنان المستاري” بمدينة آسفي، يوم الجمعة الماضي 20 ماي 2022 ، على خبر وفاة أحد أبنائها مقتولا، وكان يسمى قيد حياته “ي.ق” وهو شاب في مقتبل العمر (20 سنة) .

وعلمت ”آسفي تايمز″ أن الضحية فارق الحياة متأثرا بضربة قاتلة وجهها له شخص بواسطة حجرة، أودت بحياته بعد أسبوع من الغيبوبة رقد خلالها بمستشفى محمد الخامس بآسفي، وذلك في مشهد مرعب أمام أعين رفيق الضحية، الذي كان معه بحي الكورس.

وتعود تفاصيل الواقعة كما جاءت على لسان أحد أقارب الضحية، أن الضحية ياسين البالغ من العمر 20 سنة كان يستعد للالتحاق بالتجنيد يوم الجمعة 20 ماي الجاري، إلا أنه فارق الحياة في اليوم نفسه، متأثرا بضربة تلقاها من شاب آخر بحي الكورس، يوم الخميس صباح يوم الجمعة ما قبل الماضي ( 13 ماي )، وذلك على إثر منع الجاني الضحية من العبور بدراجته من ممر خلف “خيمة” نصبت لواجب عزاء بحي الكورس، قبل أن يوجه له ضربة بقنب، ثم حجرة أدخلته في غيبوبة، استعاد وعيه بعد أن تم صب الماء عليه وتقديم اسعافات من المتجمهرين، وتم نقله بعدها لمستشفى محمد الخامس حيث تم تقثيب جرحه والعودة به لمنزل دويه، قبل أن يدخل في غيبوبة ثانية لم يستفق منها، حتى تم الإعلان عن موته من المستشفى.

وأضاف المصدر ذاته أن مصالح الأمن تمكنت في اليوم نفسه الذي رقد فيه الضحية بالمستشفى، من إيقاف المتهم الرئيس في ارتكاب هذه الجريمة، وتم اقتياده إلى مقر منطقة أمن آسفي للبحث معه في ملابسات هذه الجريمة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى