المغاربة العالقين ببلدان العالم يوجهون رسالة استعطاف لإرجاعهم لحضن الوطن

وجه المغاربة العالقين ببلدان العالم رسالة استعطاف إلى جلالة الملك محمد السادس، يستعطفون جلالته لإرجاعهم إلى حضن الوطن، بعدما علقوا بسبب جائحة كورونا ببلدان العالم.


وجاءت الرسالة الاستعطافية توصلت “آسفي تايمز” بنسخة منها، بعد عبارات الإجلال والتقدير للسدة العالية بالله، لما تم القيام به من أجل أمن وأمان الشعب المغربي في هذه الظرفية العصيبة التي يمر منها العالم وتمر منها بلادنا العزيز، طلب المواطنون المغاربة الذين تواجدوا خارج البلاد لأسباب مهنية أو عائلية أو سياحية أو للدراسة لحظة تعليق لرحلات الجوية والبرية والبحرية من وإلى المغرب، والذين بقوا عالقين ببلدان الاستقبال، أن يشملهم عطف جلالته وإعطاء أوامره للجهات المختصة من أجل إرجاعهم إلى حضن الوطن وأهلهم.


معربين عن استعدادهم من خلال الرسالة التي ديلت بأسماء المواطنين العالقين ببلدان العالم، للحجر الصحي بالطريقة والشكل الذي تراه الحكومة مناسبا حفاظا على سلامة أسرهم والمواطن. مؤكدين أنهم واعون بأن كل الإكراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذها المغرب تحت قيادة صاحب الجلالة الرشيدة، إلا أن ظروف المهجر والإمكانيات المحدودة وفراق الأهل والأبناء له يزيد من صعوبة العيش في طل الحجر الصحي والخوف من بؤر المرض. خصوصا مع طول فترة تعليق الرحلات وتواجد مرضى وأطفال ومسنين من ضمنهم، مما يزيد من المعاناة النفسية والجسدية للعالقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق