هكذا تفاعل أثرياء سوس العالمة مع نداءات الفقراء والمحتاجين

ذكرت مصادر إعلامية، أن أثرياء ومحسنيين من أكادير و الضواحي ساهموا بمبالغ مالية مهمة عبر مؤسسة الجنوب، لتوفير ما يناهز 15 ألف قفة من المواد الغذائية المختلفة لفائدة فقراء و محتاجين من أكادير.
 
وذكرت نفس المصادر، بأن هذه العملية التي تندرج في إطار المجهودات التي تبدل من أجل الحد من تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، والتعبئة الشاملة التي انخرط فيها الجميع لمكافحة هذا الوباء، ستشرف عليها ولاية جهة سوس ماسة، و التي ستقوم عبر مصالحها المختصة بتوزيع هذه القفف على المحتاجين بعدد من الأحياء و المناطق بأكادير.

هذا، ومن شأن هذه العملية الإحسانية التخفيف من وطأة الشدة التي تعاني منها عدد من الأسر الفقيرة، ما يستلزم انخراط مؤسسات و جمعيات أخرى في مثل هذه الأعمال الخيرية خصوصا في هذه الظرفية الصعبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق