ميناء آسفي البحري يستقبل 80 طن من السردين بعد استئناف نشاطه

بعد الاستئناف التدريجي لنشاط الصيد بميناء آسفي أمس السبت 18 أبريل الجاري ، تم تفريغ 80 طنا من الأسماك السطحية موزعة على خمسة مراكب للصيد الساحلي ، وجهت بالأساس للوحدات التصبير.


وقد كان استئناف نشاط الصيد البحري بآسفي، بتدخل مباشر من السلطة المحلية بعدما عجز أرباب المراكب وباطرونا البحر من التواصل مع البحارة الذين انتفضوا ضدا في سياسة اللامبالاة التي مورست عليهم من قبل الباطرونا، وكذا عدم استفادتهم من صندوق الضمان الاجتماعي، وصندوق الإغاثة الذي توارو مسيروه عن الأنظار في الوقت الذي طفح كيل البحار إلى درجة ارتكبوا فيها غلطة فادحة تمثلت في مسيرة على الأقدام صوب عمالة آسفي، وذلك بعد توقف دام لأسابيع بسبب حالة الحجر الصحي المعلنة من طرف الحكومة، بلا دعم ولا إلتفاتة.


ورجعت الحياة بميناء آسفي، لكون الحالة الوبائية بمدينة آسفي مطمئنة، إذ لم تسجل بالإقليم أية حالة إصابة منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية ببلادنا، بالإضافة إلى تدارس جميع التدابير الاحترازية و الالتزام الذي أبانوا عنه المهنيون بشكل إيجابي.


هذا، وقد أفرغت خمسة مراكب لصيد الأسماك السطحية حمولتها بالميناء البحري آسفي قدرت ب 80 طنا، مما سيخفف من تداعيات الجائحة على الأنشطة المرتبطة بقطاع الصيد البحري المهيكلة كالصناعات السمكية و النقل و اللوجيسيتك و تجارة السمك و الخدمات و التموين بالوقود و الثلج، و الأنشطة الغير المهيكلة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق