مكالمة هاتفية تفك لغز جريمة قتل قاصر باولاد حسون

شهدت منطقة اولاد حسون بإقليم مراكش عصر يوم الأحد المنصرم 11نونبر 2018 جريمة قتل راح ضحيتها قاصر 16 سنة،وجدت جثته بين أشجار النخيل وعليها أثار عنف ،بدوار « تصاعت »بجماعة اولاد حسون.
وفور توصل الدرك الملكي بمركز اولاد حسون بخبر العثور على جثة قاصر مرمية بين أشجار النخيل بدوار تصاعت ،انتقلت إلى عين المكان وقامت بتأمين مسرح الجريمة ،والبحث عن أدلة ترشدها إلى الجاني وقامت بحملة تنشيطية ،حصلت خلالها على معلومة تفيذ بوجود علاقة وطيدة بين الضحية وأحد رفقائه ذو السوابق العدلية في السرقة الموصوفة واعتراض السبيل .

وبناء على أوامر النيابة العامة تمت عملية تفتيش منزل المشبه فيه ،وخلال تواجد عناصر الدرك الملكي بالمنزل ،تلقت أم الجاني مكالمة من إبنها الذي أخبرها بتواجده عند خالته بمدينة الداخلة ،وأن سبب سفره المفاجئ واختفائه عن الأنظار هو جريمة قتل ارتكبها في حق صديقه .

فقامت عناصر الدرك الملكي باولاد حسون بالتنسيق مع الدرك الملكي بالداخلة،حيث تمت عملية اعتقال الجاني بمنزل خالته ،وشدت عناصر الدرك اولاد حسون الرحال إلى مدينة الداخلة لاستقدام الجاني وتعميق البحث معه تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار تقديمه أمام النيابة العامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق