مراكش.. متهم يقتل زوجته بسبب الشك في خيانتها

اهتزت منطقة مقاطعة سيدي يوسف بن علي مراكش، الاثنين 04 نونبر 2019، على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها أم لستة أبناء، بعدما ذبحها زوجها نتيجة شكوك راودته بخيانتها له.


وكشف مصدر إعلامي، أن الجاني من مواليد سنة 1952 يشتغل بأحد الفنادق المصنفة لمدينة مراكش، عمد إلى طعن زوجته من مواليد سنة 1964 على مستوى أنحاء مختلفة من جسدها بواسطة سكين كبيرة داخل منزلهما بدرب الشعبة التحتانية بمنطقة سيدي يوسف بنعلي، بعد أن احتد النقاش بينهما حول الشكوك التي باتت تؤرق بال الزوج حول خيانتها له وبعد أن رفضت تسليم هاتفها لزوجها، الذي شك في كون مفكرة الهاتف تحمل ما يثبت شكه ،حيث لاحظ تصرفات غريبة للزوجة ومقاومتها المستميثة لعدم افلاث الهاتف من يدها، ليدخل الزوج في حالة هستيرية دفعته للالتقاط سكينا من الحجم الكبير وينهي حياة زوجته، في الدقائق الأولي من إيصالها لمستشفى ابن طفيل، ومحاصرة الجيران للجاني إلى أن حلت العناصر الأمنية للدائرة السادسة .

وفور علمها بالواقعة حلت بعين المكان السلطات المحلية والعناصر الأمنية للدائرة السادسة، والوقاية المدنية والشرطة العلمية، التي عملت على معاينة مسرح الجريمة، لتحديد كافة ملابسات الوفاة، ووضع الجاني رهن تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه للكشف عن ظروف اقترافه لفعله الشنيع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق