لليوم الثاني على التوالي بآسفي .. اختناق بالغاز يرسل أم وابنتها إلى مستشفى

أدخل غاز جهاز تسخين الماء المنزلي سيدة وإبنتها، قسم العناية المركزة في مستشفى محمد الخامس بآسفي، عصر اليوم الأربعاء 25 مارس الجاري.
وذكرت مصادر ل «  آسفي تايمز » أن السيدة وأمها، اللتين يقطنان في حي الرياض، كانا يستحمان، قبل أن تنهار الشابة ( أ.ل) من مواليد 2000، اختناقا، بينما سقطت والدتها بعد ذلك مغشيا عليها في الحمام.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الفتاة نقلت، بعد اكتشاف الحادث، حوالي الرابعة بعد الظهر، في حالة خطيرة إلى قسم الإنعاش بمستشفىمحمد الخامس، في حين، أن أمها حالتها مستقرة نسبيا، لينقل المستعجلات لتلقي العلاجات اللازمة لذلك.

وكان مسن قد لفظ أنفاسه الأخيرة بحمام منزله يوم أمس الثلاثاء، بسبب « مجمر » أدخله معه لتسخين الحمام، وبنفس الطريقة لقيت فتاة مصرعها في حادث مماثل بحي أموني جنوب آسفي في نفس اليوم، جراء تعرضها للاختناق بغاز منبعث من جهاز لتسخين المياه.

وذكرت مصادر متخصصة في التسممات بالغاز بالمركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية أن هذا الغاز ينتج عن احتراق غير تام للمواد العضوية، وهو غاز سام وخطير، يمكن أن يتسبب في موت الإنسان في أقل من 15 دقيقة، مؤكدة أن لهذا الغاز خاصية أخرى خطيرة، هي أنه لا لون ولا رائحة ولا طعم له، إذ أن الشخص يمكن أن يجلس في مكان فيه تسرب للغاز، ولا يشعر بأي شيء، إلى أن تبدأ أعراض التسمم تظهر عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق