قضية الدقيق المدعم بالصويرة تتسع رقعة المتورطين فيها

كشفت مصادر آسفي تايمز أن المتورطين الخمسة في قضية الدقيق المدعم والتي أثارت اهتمام سكان إقليم الصويرة ،وبعد إحالتهم أمام أنظار وكيل جلالة الملك بالمحكمة الابتدائية بالصويرة ،قد أودع إثنين منهم بالسجن المحلي الجرايفات،فيما اثنان آخرين أدو مبلغ 15ألف درهم لكل واحد منهما ككفالة ،والخامس كفالة 10آلاف درهم.

هذا وكشفت مصادر إعلامية محلية  أن  فرقة خاصة من المركز القضائي للدرك الملكي بإقليم الصويرة، أوقفت أمس الجمعة مسؤولين بإحدى شركات مطاحن الدقيق والموجودة بمدينة الصويرة، بعد حجز أكثر من 30 طنا من الدقيق الفاسد والمنتهي الصلاحية ،ثم خلطه بدقيق معد للبيع.

وأكدت مصادر ذاتها، أن التحقيقات المعمقة لازالت مستمرة مع مستخدمين بالشركة المذكورة، و التي دأبت على نقل الدقيق المدعم الفاسد إلى المطحنة قصد إعادة تدويره وإضافة دقيق منتوج جديد للفاسد، قبل عرضه بالأسواق.

وأضافت نفس المصادر، أن القضية قد تكشف عن خيوط جديدة في تورط أشخاص آخرين في العملية والتي استأثرت باهتمام الرأي العام بمدينة الصويرة، في انتظار فك خطوط القضية الأولى من نوعها بالإقليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق