عناصر الدرك الملكي بالقيادة الجهوية لآسفي.. تفك لغز جريمة قتل ظلت ملابساتها لغزا لسنتين

تم توقيف شاب يبلغ من العمر 17 سنة من طرف عناصر الدرك الملكي بمركز الشماعية التابع لسرية اليوسفية القيادة الجهوية بأسفي، بعدما قدم نفسه، معترفا بأنه قاتل الشخص الذي كان يعيش حالة التشرد بمنطقة القليعة بأيت ملول، سنة 2018، وساعده في ارتكابها أحد أصدقائه محددا هويته.


على إثر الاعتراف بارتكابه للجريمة التي هزت سكان منطقة القليعة بأيت ملول، ربطت مركز الشماعية الاتصال بالنيابة العامة ونظيرتها بالقليعة، قصد ترحيل المعني بالأمر نحو منطقة تنفيذ الجريمة لاستكمال باقي التحقيق معه، فيما تم إصدار مذكرة بحث وطنية في حق مساعده من أجل توقيفه.


تعود أطوار الجريمة بداية سنة 2018 عندما عثر المواطنون على جثة شخص متشرد تحمل آثارا للعنف والضرب، ورغم اعتقال أزيد من سبعة مشتبه فيهم تم التحقيق معهم على خلفية ذلك، إلا أنها كشفت عن عدم تورط المعنيين بالجريمة، حيث ظلت لغزا غامضا لسنتين، إلى أن رعترف الجاني بفعلته ومساعده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق