عناصر الأمن الوطني تجهض عملية تهريب كميات كبيرة من مخدر الإكستازي

تمكنت عناصر الأمن الوطني بميناء طنجة المتوسط بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ،زوال اليوم السبت فاتح يونيو الجاري ،من إجهاض عملية تهريب كميات كبيرة من مخدر الإكستازي كانت مخبأة على مثن شاحنة للنقل الدولي قادمة من أوروبا.
وأضاف المصدر نفسه ،أن إجراءات التفتيش المنجزة بواسطة الكلاب المديرية للشرطة أسفرت عن حجز 568 ألف قرص من مخدر الإكستازي،كانت مخبأة بعناية داخل العجلات الإحتياطية للشاحنة للنقل الدولي مسجلة بالمغرب،كانت قادمة من ميناء الجزيرة الخضراء بإسبانيا.
وأسفرت الأبحاث والتحريات الأولية المنجزة عن توقيف سائق الشاحنة والسائق المساعد ،البالغين من العمر على التوالي 48و26 سنة ،واللذان تم وضعهما تحت تدبيير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة ،وذلك بغرض الكشف عن باقي الامتدادات والارتباطات المحتملة لهذه القضية.
وذكر البلاغ أيضا ،أن إجهاض تسريب هذه الشحنات الكبيرة من المؤثرات العقلية إلى المغرب تأتي في سياق الجهود المكثفة والمتواصلة التي تبذلها المصالح الأمنية لمكافحة ظاهرة المخدرات ،وتحديدا المؤثرات العقلية والأقراص المهلوسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق