ضحية أخرى للفيسبوك :فتاة ترمي بنفسها من أعلى الجبل بعد نشر صورها عارية على مواقع التواصل الاجتماعي

رمت فتاة، مساء أمس 8أبريل 2019، على رمي نفسها من أعلى جبل بمنطقة نائية ضواحي مدينة أكادير، بعدما تم نشر صورها عارية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحسب مصادر محلية بأكادير، فإن فتاة  لا يتعدى عمرها 18 سنة أقدمت على انهاء حياتها خوفا من ردة فعل والديها بعد وصول خبر وجود صورها وهي شبه عارية على مواقع التواصل الاجتماعي .

وأوضحت المصادر ذاتها، أن أخ الفتاة المنتحرة صادف صور أخته بإحدى الصفحات صدفة فتعرف عليها وأخبر والديه.فكان الحوف من ردة فعل والديها دافعها لإنهاء حياتها .

وقد فتحت المصالح الأمنية بأمر من النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بأكادير تحقيقا لمعرفة كيف تم تسريب تلك الصور، ومن الأشخاص المتورطين في القضية، التي تسببت في انتحار الضحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق