شاهد من آسفي : لحظة استقبال جثة بحار توفى على ظهر مركب صيد السردين

افادت مصادر جريدة آسفي تايمز أنه قد توفي بحار (محمد _ه ) من مواليد  1963 يعمل على متن مركب للصيد السردين “رزق” بسواحل مدينةآسفي.
وأضافت المصادر أن بحارة المركب تفاجأو عند إيقاض المرحوم بموته، وفور اكتشافهم للأمر الذي خلف صدمة حزن وسط العملين بالمركب اتجهوا صوب ميناء آسفي حيث تم استقبال الجثة والقيام بالإجراءات اللازمة بحيثيات الوفاة.
حيث حضر عناصر الدرك الملكي والشرطة العلمية لتسلم جثة الهالك ونقلها صوب مستودع الأموات بآسفي من أجل مباشرة التحقيقات لمعرفة ظروف وملابسات الوفاة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق