تحية لشرطة المرور بآسفي.. المرابطة قرب المدارس لتنطيم المرور ونشر التوعية المرورية

دأبنا منذ سنين خلت على تأكيد الجوانب السلبية في حياتنا عامة، مستفيدين من اجواء الحرية الواسعة في الكتابة والتعبير والتظاهر، بل نكاد نصفها بالحرية المنفلتة. لكن نظرة متأنية موضوعية لهذا الأمر، توجب علينا ضرورة الاشارة الى الجوانب الايجابية، وهي كثيرة في الحياة المغربية والاشادة بها.

ما نريد الوقوف عنده والاشادة به، هو ما تعمل عليه شرطة المرور التابعة للمديرية الإقليمية للأمن الوطني بآسفي بالقرب من المؤسسات التعليمية الابتدائية، بخطة متكاملة لتنظيم ومراقبة الحركة المرورية بما يضمن السلامة المرورية في الشوارع العامة التي يستخدمها التلاميذ، ونشر للتوعية المرورية .


عاينت “آسفي تايمز ” زيادة انتشار عناصر شرطة المرور على كافة المفترقات والشوارع الرئيسية القريبة من المدارس التي تشهد ازدحاما مروريا منذ الصباح الباكر، وهذا بهدف حماية أبنائنا التلاميذ من الحوادث المرورية. 

شرطة المرور تقوم بواجبها الأساسي في الحفاظ على الحركة المرورية وتيسير حركة السائقين ومستخدمي الطريق، في سبيل الحفاظ على أرواحهم، وتجنبا للحوادث المرورية، وهذا ما يستوجب مواكبة من أولياء الأمور باصطحاب أبنائهم خاصة الأطفال، في هاته الأيام ، لتعليمهم أبنائهم كيفية السير على الأرصفة، والمحافظة على حياتهم من الحوادث، إذ أن عملية تنظيم المرور من قبل شرطة المرور تصاحبها عملية نشر التوعية المرورية لدى تلاميذ المدارس ، كيفية عبور الطريق وتعريفهم بالإشارات المرورية.

تحية اكبار وعرفان لعنصري الشرطة الظاهرين بالصورة ولجميع أفراد الشرطة بالإقليم وفي ربوع المملكة، وهم يعملون باخلاص، ونقف لهم احتراما وتبجيلا ومحبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق