بالفيديو : توقيف عشرة (10) أشخاص في قضية خرق حالة الطوارئ الصحية وتبادل العنف باستعمال الأسلحة البيضاء

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، زوال اليوم السبت 2 ماي الجاري، من توقيف عشرة (10) أشخاص تتراوح أعمارهم بين 26 و50 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بخرق حالة الطوارئ الصحية وتبادل العنف باستعمال الأسلحة البيضاء.


وكانت مصالح الأمن الوطني، قد تفاعلت بسرعة وجدية مع مقطع فيديو متداول عبر شبكات التواصل الاجتماعي، يوثق لخلاف تطور إلى تبادل العنف باستعمال الأسلحة البيضاء، حيث باشرت بحثا أظهر أن الأمر يتعلق بخلاف يتعلق بسوء الجوار، نشب زوال أمس الجمعة بين أفراد عائلتين بمنطقة سهب الورد المحادي لدوار ريافة، وأسفر عن إصابة اثنين من المتورطين فيه بجروح خفيفة، دون أن يتم تسجيل أية شكاية الموضوع.


كما مكنت الأبحاث والتحريات، التي باشرتها مصالح الأمن من تحديد هوية المتورطين في هذه الواقعة، حيث جرى توقيفهم تباعا زوال اليوم السبت والاحتفاظ بهم جميعا تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الملابسات المحيطة بهذه القضية، فيما تتواصل العمليات الأمنية لتوقيف باقي المتورطين المفترضين فيها.

#فيديو_حرب_السيوف_في_زمن_كورونا #توقيف_عشرة_أشخاص

#فيديو_حرب_السيوف_في_زمن_كورونا #توقيف_عشرة_أشخاصتمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، زوال اليوم السبت 2 ماي الجاري، من توقيف عشرة (10) أشخاص تتراوح أعمارهم بين 26 و50 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بخرق حالة الطوارئ الصحية وتبادل العنف باستعمال الأسلحة البيضاء.وكانت مصالح الأمن الوطني، قد تفاعلت بسرعة وجدية مع مقطع فيديو متداول عبر شبكات التواصل الاجتماعي، يوثق لخلاف تطور إلى تبادل العنف باستعمال الأسلحة البيضاء، حيث باشرت بحثا أظهر أن الأمر يتعلق بخلاف يتعلق بسوء الجوار، نشب زوال أمس الجمعة بين أفراد عائلتين بمنطقة سهب الورد المحادي لدوار ريافة، وأسفر عن إصابة اثنين من المتورطين فيه بجروح خفيفة، دون أن يتم تسجيل أية شكاية الموضوع.كما مكنت الأبحاث والتحريات، التي باشرتها مصالح الأمن من تحديد هوية المتورطين في هذه الواقعة، حيث جرى توقيفهم تباعا زوال اليوم السبت والاحتفاظ بهم جميعا تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الملابسات المحيطة بهذه القضية، فيما تتواصل العمليات الأمنية لتوقيف باقي المتورطين المفترضين فيها.

Geplaatst door ‎آسفي تايمز safitimes‎ op Zaterdag 2 mei 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق