التحاليل المخبرية القادمة من مختبر باستور تبعد فيروس كورونا عن آسفي..

كشفت نتائج التحليلات المخبرية القادمة من مختبر باستور بالدار البيضاء، سلبية مدينة آسفي من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.


وكان فريق لجنة اليقظة الوبائية قد بعث بتحليلتين لمختبر باستور، الأولى تعود لسيدة راودتها شكوك إصابتها بكورونا المستجد، مما دفعها للتوجه صوب مستشفى محمد الخامس بآسفي ، لإجراء التحليلات الخاصة بفيروس كوفيد وإخضاعها للحجر الصحي، والحالة الثانية كانت لرجل قدم للمستشفى وقضى نحبه عند بوابة قسم المستعجلات، وكانت الشكوك تحوم حول إصابته بالفيروس اعتمادا على الأعراض التي كانت ظاهرة عليه.


الحالة الأولى جاءت النتائج سلبية عبر الهاتف لأهمية الحالة من حيث عدد المخالطين لها بحكم العمل، قبل أن تتوصل المستشفى كتابيا ويطمئن الجميع، أما الحالة الثانية فقد جاءت نتائج تحليلتها صباح اليوم وهي كذلك كانت سلبية.


هذا، و ما زالت وزارة الصحة المغربية تدعوا المواطنات والمواطنين إلى الإلتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية، بما في ذلك وضع الكمامات الواقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق