الاحتفاظ بمقدم شرطة طارد شابا لقي حتفه عقبها.. والشرطة القضائية تفتح تحقيقا في الواقعة

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، زوال أمس الأربعاء، لتحديد الظروف والملابسات الحقيقية التي وقعت فيها حادثة سير مميتة، كان ضحيتها سائق دراجة نارية اصطدم بدراجة ثلاثية العجلات بعد مطاردة قام بها موظف شرطة يعمل بفرقة الدراجيين.


كشفت مصادر محلية، أن شرطي من فرقة الدراجين لحق شابا « ت.م » مزداد سنة 1989، المتزوج، وله طفلين، وكان يشتغل قيد حياته مساعد مصلح للدراجات، وطلب منه التوقف، ولم يمتثل الأخير لذلك واستمر في الفرار، غير آبه لإشارات الضوئية، فاضطر الشرطي الذي كان على مثن الدراجة، بمحاولة عرقلة الشاب بركل دراجته من نوع RYMCO، واستمر في الركل إلى حين سقوط الشاب أرضا و اصطدام بدراجة ثلاثية العجلات، وعلى اثر ذلك أصيب برضوض خطيرة على مستوى الرأس وكسور ،وتم نقله على وجه السرعة صوب المستعجلات إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة داخل سيارة الاسعاف.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها أنه تم الاحتفاظ بموظف الأمن المذكور، وهو برتبة مقدم شرطة، تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث المنجز تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة لموظف الشرطة، الذي يشتبه تورطه في الإيذاء العمدي المتسبب في حادثة سير مميتة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق