الإفراج عن الشاب الذي ظهر في فيديو التحرش والتعنيف في حق فتاة على متن سيارتها

تقرر الافراج عن الشاب “م.أ”، الذي ظهر في فيديو التحرش والتعنيف في حق فتاة على متن سيارتها،خلال عرضه على قاضي التحقيق بمحكمة الدار البيضاء، صباح اليوم الجمعة، وذلك بعد تقديم المشتكية تنازلا عن القضية.


وجاء الإفراج بعد أن تقدمت المشتكية، أمس الخميس، بتنازل عن القضية لصالح الشاب “م.أ” ورفيقه الذي ظهر في الفيديو أيضا وكان يقود السيارة، وجرى الصلح بين الطرفين، دون أن يتقدم الشاب بأي شكاية من جانبه كان من الممكن أن تكون في « التشهير ».


حيث أن المشتكى به كان قد سلم نفسه لعناصر الشرطة أول أمس الأربعاء، بعدما خلق مقطع الفيديو ضجة كبيرة على المستوى الوطني، وقضى ليلتين رهن الحراسة النظرية من أجل احتياجات البحث.


مقطع الفيديو شكل لدى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بداية هذا الأسبوع، حالة من الاشمئزاز وتضامن الجميع مع الشابة فردوس اليوسفي التي ظهرت فيه ، المنحدرة من مدينة مراكش، في سيارتها، ادعت فيه أنها تعرضت للتحرش والتعنيف في أحد شوارع الدار البيضاء، من طرف شابين كانا على متن سيارة خفيفة، وهو ما أثار ردود فعل متباينة بعدما تم تداوله على نطاق واسع، وأخذت قضيته أبعاد أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق