الأمن ببني ملال يكشف حقيقة «مول الشاقور»


تفاعلت ولاية أمن بني ملال، بشكل جدي، مع منشورات وتدوينات تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي تزعم أن سفاحا يرتدي “زيا نسائيا” ملقب ب” مول الشاقور” يتنقل بين بعض المدن بجهة بني ملال خنيفرة يستهدف النساء ويعتدي عليهن بالضرب والجرح بالسلاح الأبيض، وهي تدوينات مشفوعة بتحذيرات موجهة إليهن لتوخي الحيطة والحذر.


وتنويرا للرأي العام، فإن ولاية أمن بني ملال تؤكد أنها باشرت أبحاثا معمقة بهذا الخصوص تضمنت أيضا مراجعة السجلات الممسوكة والمعطيات المتوفرة لدى مصالحها، أظهرت عدم تسجيل أية واقعة إجرامية بنفوذها الترابي سواء حديثا أو في الماضي تتضمن معطيات وفق ما تداولته تلك المنشورات من أفعال إجرامية، كما أنها لم تتوصل بأية شكاية بشأن هذه الجرائم المزعومة.

وإذ تفند ولاية أمن بني ملال صحة هذه الأخبار الزائفة، فإنها تؤكد بالمقابل أن مصالحها فتحت أبحاثا قضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد الخلفيات الحقيقية لطرح هذه الإشاعات الكاذبة، ورصد المتورطين في ترويجها بشكل مجاني يمس إحساس المواطنين بالأمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق