إلى أي اتجاه ستسير حافلة الأولمبيك بعد العودة من خريبكة ؟

المكتب المسير لأولمبيك آسفي بقيادة أبو الزاهر و من معه يقودون حافلة أولمبيك آسفي بثبات نحو القسم الثاني.

فلا فَتوى المنحة الدسمة، و لا الدعم المادي و المعنوي المطلق لكل فعاليات المدينة لنادي الكرة بآسفي ، فلحوا في الرفع من المستوى التنافسي للاعبين…
اتضح ذلك حين لم يتمكن أولمبيك آسفي من انتزاع تعادل من خريبكة يضمن له بقاءه في القسم الأول ، حين انتهت المباراة التي جمعته بالأولمبيك المحلي برسم الدورة 29 مساء الأحد 18 ماي 2014 بملعب الفوسفاط بانتصار الخريبكيين بهدفين لواحد 2 – 1 .
الفريق المضيف كان سباقا للتسجيل بواسطة اللاعب كرادة في الدقيقة 44 ، قبل تعديل النتيجة بواسطة الايفواري كاسي ماتياس في الدقيقة 86 ، و أنهى اللاعب البزغودي المباراة بهدف قاتل في الوقت الإضافي (90+4) للمحليين .
هذه النتيجة جعلت أولمبيك آسفي يغوص في دوامة المجهول منتظرا التوقيع و المصادقة النهائية على صك النزول أمام الرجاء في الدورة 30 ، اللهم إن خبأ لنا القدر تعادلا أو تعثرا للمغرب الفاسي أو أولمبيك خريبكة أو جمعية سلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق