آسفي :أساتذة و موظفي و طلبة كلية آسفي يقودون ثورة غير مسبوقة ضد العمادة

قاد أساتذة و موظفي كلية متعددة التخصصات بآسفي يوم 25 ماي 2016 ثورة غير مسبوقة ضد عميد الكلية الحسن بومكرض ،و في مقدمتهم المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل و المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي إضافة إلى هيئات من المجتمع المدني ،و ذلك احتجاجا على ما أسموه المحتجون بالسلوكات الاستفزازية للعميد ،حيث ينهج سياسة سلطوية تهديدية مبنية على الكيد و الانتقام ،و الارتجالية و العشوائية التي يسير بها حرم الكلية ،وما أقدم عليه مؤخرا من تحقير للمدينة و ساكنتها.

و قد عرفت الوقفة الاحتجاجية احتشاد العشرات من الأساتذة العاملين بالكلية و موظفيها و طلبتها و هيئات جمعوية رفع المحتجون شعارات و شددوا على كلمة ""ارحل "" و رفعوا لافتات شجب و استنكار تحذر من الاستفزاز و القمع و تفرد العمادة بالقرارات و الاقصاء التام لمختلف مكونات الكلية .
هذا و قد أعلن المحتجون على استمرار مسيرتهم النضالية و توقفها رهين برحيل عميد الكلية "الحسن بومكرض " و لا شيء سواه ،معلنين عن ضرورة تنوير الرأي العام عبر الكشف عن ما أفرزته لجان الوزارية التي زارت الكلية و الأكيد قد وقفت على جملة من الاختلالات ،و التي يبقى الظاهر منها خطير فما يمكن أن تكشف عنه يكون أخطر . 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق